الرئيسية / اخبار الاقتصاد / النفط السعودي قرب أدنى مستوياته في 12 عاما

النفط السعودي قرب أدنى مستوياته في 12 عاما

يتحرك سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف فائق الجودة الذي تنتجة السعودية قرب أدنى مستوياته في 12 عاما في آسيا مقابل شحنات أبوظبي من الخام مربان مع تنافس البلدين المنتجين في أوبك على الحصة السوقية في المنطقة، ومن المتوقع أن يؤدي تراجع إنتاج الخام العربي الخفيف فائق الجودة بدءا من يوليو للضغط أكثر على أسعار الخام الخفيف عالي الكبريت لتتراجع في آسيا.

e18وقالت أرامكو السعودية أمس (الخميس) إنها رفعت سعر بيع خامها العربي الخفيف إلى المشترين في شمال غرب أوروبا 30 سنتا للبرميل مقارنة مع يوليو، ليصبح بخصم قدره 4.50 دولار للبرميل عن المتوسط المرجح لخام برنت.
وتحدد سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف إلى الولايات المتحدة في أغسطس بعلاوة 0.45 دولار للبرميل، فوق مؤشر أرجوس للخام العالي الكبريت، أو بانخفاض 10 سنتات عن الشهر السابق.
وحددت سعر أغسطس لشحنات الخام العربي الخفيف المتجهة إلى المشترين الآسيويين بعلاوة قدرها 0.20 دولار للبرميل فوق متوسط خامي سلطنة عمان ودبي أو بانخفاض 40 سنتا عن يوليو.

عن هوامير المملكة

شاهد أيضاً

الإمارات تتبوأ المرتبة 19 عالمياً في مؤشر التنافسية لعام 2017

أصدرت مؤسسة ’أديكو الشرق الأوسط‘ بالتعاون مع’كلية إنسياد للأعمال‘ و’معهد قيادة رأس المال البشري‘ في سنغافورة تقريراً جديداً أظهر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تبوأت المرتبة الأولى على مستوى منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا ضمن ’مؤشر تنافسية المواهب العالمي‘ (GTCI) لعام 2017 ، وتشتمل البلدان في منطقة شمال أفريقيا وغرب آسيا على الإمارات العربية المتحدة، وقطر، والمملكة العربية السعودية، والبحرين، والكويت، والأردن، وعمان، وتركيا، ولبنان، وتونس، ومصر، والجزائر، والمغرب. كما صُنّفت الإمارات في المرتبة 19 من أصل 118 دولة مشاركة في المؤشر، لتتفوّق بذلك على معظم البلدان الأخرى وفقاً للركائز الأساسية التي يستند إليها المؤشر وهي: ’الجذب‘، و’الحفاظ على المواهب‘، و’التمكين‘. وتعد مؤسسة ’أديكو‘ شريكاً مساهماً في إصدار ’مؤشر تنافسية المواهب العالمي‘ السنوي، والذي أصبح يجسّد معياراً رائداً لتقييم القدرة التنافسية للدول على صعيد جذب المواهب، ومنذ إطلاقه أول مرة عام 2013، ساهم المؤشر في تصنيف الدول المشاركة فيه وفقاً لقدرتها على تطوير المواهب وجذبها والحفاظ عليها وتمكينها. وتؤكد نسخة المؤشر لعام 2017 ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *