الرئيسية / اخبار الاقتصاد / اتفاق لتوطين خدمات استيراد ونقل الحبوب إلى المملكة

اتفاق لتوطين خدمات استيراد ونقل الحبوب إلى المملكة

برمت المؤسسة العامة للحبوب اتفاق تعاون مع الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري (البحري)، لتوطين خدمات استيراد ونقل الحبوب الغذائية إلى المملكة من كافة أنحاء العالم، وذلك عبر أسطول شركة البحري الذي يضم سفناً متنوعة.
وقع الاتفاق كل من مدير عام المؤسسة العامة للحبوب المهندس أحمد بن عبدالعزيز الفارس والرئيس التنفيذي لشركة البحري المهندس إبراهيم العمر، فيما توقع الطرفان انطلاق عمليات النقل التجريبية خلال الربع الأخير من العام 2016، بمجرد اكتمال كافة الترتيبات والتجهيزات لهذه الخطوة بالغة الأهمية التي لها أثرها في دعم التنمية الاقتصادية وتوفير احتياجات المواطنين من السلع الغذائية.
من جانبه اعتبر الفارس هذه الخطوة تأتي تحقيقا لرؤية المملكة في تطوير الصناعات الوطنية، ودعم وزارة البيئة والمياه والزراعة للشركات الوطنية الرائدة التي تسهم في نهضة الاقتصاد السعودي، إذ تعمل المؤسسة على الارتقاء بقطاع الحبوب في المملكة وتولي دور أساسي في منظومة الأمن الغذائي، وذلك في إطار التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، وضمان تأمين القمح وفق معايير الجودة العالمية من خلال المشاركة الفعالة في أنشطة الشراء والتخزين والتوزيع.
في المقابل أوضح العُمر أن التعاون مع المؤسسة العامة للحبوب لتوطين خدمات استيراد ونقل الحبوب الغذائية إلى المملكة يعد من المبادرات المهمة والإستراتيجية، التي تتيح لها التحكم بمصادر غذائها. مثمنا التعاون والعمل مع المؤسسة لتحقيق الأهداف المشتركة.

عن هوامير المملكة

شاهد أيضاً

الإمارات تتبوأ المرتبة 19 عالمياً في مؤشر التنافسية لعام 2017

أصدرت مؤسسة ’أديكو الشرق الأوسط‘ بالتعاون مع’كلية إنسياد للأعمال‘ و’معهد قيادة رأس المال البشري‘ في سنغافورة تقريراً جديداً أظهر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تبوأت المرتبة الأولى على مستوى منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا ضمن ’مؤشر تنافسية المواهب العالمي‘ (GTCI) لعام 2017 ، وتشتمل البلدان في منطقة شمال أفريقيا وغرب آسيا على الإمارات العربية المتحدة، وقطر، والمملكة العربية السعودية، والبحرين، والكويت، والأردن، وعمان، وتركيا، ولبنان، وتونس، ومصر، والجزائر، والمغرب. كما صُنّفت الإمارات في المرتبة 19 من أصل 118 دولة مشاركة في المؤشر، لتتفوّق بذلك على معظم البلدان الأخرى وفقاً للركائز الأساسية التي يستند إليها المؤشر وهي: ’الجذب‘، و’الحفاظ على المواهب‘، و’التمكين‘. وتعد مؤسسة ’أديكو‘ شريكاً مساهماً في إصدار ’مؤشر تنافسية المواهب العالمي‘ السنوي، والذي أصبح يجسّد معياراً رائداً لتقييم القدرة التنافسية للدول على صعيد جذب المواهب، ومنذ إطلاقه أول مرة عام 2013، ساهم المؤشر في تصنيف الدول المشاركة فيه وفقاً لقدرتها على تطوير المواهب وجذبها والحفاظ عليها وتمكينها. وتؤكد نسخة المؤشر لعام 2017 ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *