الرئيسية / الاقتصاد السعودي / تغير استهلاك وقود النقل.. بين التجارب العالمية الناجحة والإمكانيات المحلية

تغير استهلاك وقود النقل.. بين التجارب العالمية الناجحة والإمكانيات المحلية

يتغير نمط استهلاك الطاقة بدول العالم بصورة مستمرة بسبب ديناميكة وحركية قطاع الطاقة وتأثره بالمتغيرات المحلية والعالمية. ومن الطبيعى ان يتأثر استهلاك الطاقة في أي بلد بمستواها الاقتصادى وبعدد سكانها وبمساحتها الجغرافية ومدى تطور نظام النقل الجماعي فيها بالاضافة الى اسعار النفط عالميا واسعار المشتقات النفطية محليا.

وفى دولة مثل المانيا التى لم يشهد عدد سكانها اى تغير مهم منذ 2002م بالاضافة الى امتلاكها لنظام متطور للنقل الجماعي انخفض استهلاكها اليومى للبنزين من 620 الف برميل بالنصف الاول لعام 2002م الى 420 الف برميل باليوم في النصف الاول لعام 2017م. وهذا يعنى ان المانيا استطاعت خفض استهلاكها للبنزين بحوالى 32% خلال 15 عاما. وفى نفس السياق خفضت فرنسا استهلاكها من 300 الف برميل باليوم فى 2002م الى 175 الف برميل خلال نفس المدة اى بحوالى 42% على الرغم من ارتفاع عدد سكان فرنسا من 60 مليون نسمة فى 2002م الى 65 مليون نسمة فى 2017م. واما امريكا التي ارتفع عدد سكانها إلى 40 مليون نسمة خلال 15 سنة فلقد استهلكت خلال النصف الاول لعام 2002م 8.8 ملايين برميل بنزين باليوم وارتفع الاستهلاك الى 9.2 ملايين برميل بالنصف الاول للعام الحالي. والجدير بالذكر ان اسعار البنزين بامريكا ارخص من المانيا وفرنسا.

واما الصين التى شهدت تطورات اقتصادية متتالية اذهلت العالم خلال الاعوام 15 الماضية نتج عنها هجرة مئات الملايين من سكانها من الارياف الى المدن وارتفاع الطلب على وقود السيارات مما ادى الى ارتفاع استهلاك الصين من مليون برميل في 2002م الى حوالي 3 ملايين برميل باليوم فى النصف الاول لعام 2017م. ورفعت روسيا استهلاكها من 600 الف برميل باليوم للنصف الاول من عام 2002م الى حوالي 770 الف برميل للنصف الاول من عام 2016م. وكذلك الهند التى تشهد تطورات اقتصادية مهمة وارتفاع لمستوى معيشة سكانها ارتفع فيها استهلاك البنزين من 170 الف برميل باليوم فى النصف الاول لعام 2002م الى 570 الف برميل فى النصف الاول لعام 2017م. وهذا يعني ان شريحة كبيرة من سكانها اصبحت قادرة على امتلاك السيارات.

اذا باختصار يعتمد استهلاك البنزين فى اى بلد بشكل كبير على عدة عوامل لا يمكن تجاهلها باي حال مثل ارتفاع مستوى المعيشة كما بالصين والهند والمساحة الجغرافية حيث شهدت معظم الدول التى تتميز بكبر مساحتها بزيادة في استهلاك البنزين. والدليل على ذلك ارتفاع استهلاك كندا (ثاني اكبر دولة بالعالم من حيث المساحة بعد روسيا) من 670 الف برميل بالنصف الاول لعام 2002م الى 782 الف برميل بالنصف الاول لعام 2017م.

واما المملكة فلديها ظروف مشابهة لبعض الدول منها كبر مساحتها التى تحتل المرتبة 12 عالميا وارتفاع معدل نمو السكان بصورة عالية فلقد ارتفع عدد سكانها بآخر 15 سنة بحوالي 10 ملايين نسمة او ما يعادل 45%، بالاضافة الى ارتفاع مستوى المعيشة وتوفر البنزين باسعار من الارخص بالعالم. ولكن لابد من ذكر ان احد اهم العوامل المؤثرة على تغير استهلاك المملكة للبنزين هو عدم توفر وسائل نقل مناسبة داخل المدن غير السيارات الخاصة.

استهلكت المملكة فى النصف الاول من عام 2002م 252 الف برميل بنزين باليوم وبعد ذلك بدأ معدل الاستهلاك بالارتفاع سنويا بحوالي 23 الف برميل حتى وصل الى حوالي 600 الف برميل باليوم فى النصف الاول لعام 2017م. ومن خلال الشكل نلاحظ ان استهلاك المملكة للبنزين مستمر بالارتفاع بعكس الديزل الذى وصل الى القمة فى عام 2015م وبدأ بعدها بالانخفاض. ويمكن ملاحظة ان استهلاك المملكة للديزل فى النصف الاول لعام 2015م كان اكثر من استهلاك البنزين بحوالي 200 الف برميل الا ان هذا الفارق بدأ يتلاشى حتى تعادل استهلاك البنزين والديزل بالمملكة فى 2017م.

وهذا يعني ان استهلاك الديزل يمكن الاستغناء عن جزء منه تدريجياً او تخفيضه محلياً من خلال محاربة تهريبه ومن خلال تغيير بعض التقنيات المتبعة فى توليد الطاقة مثل عدم استخدام الديزل بتوليد الكهرباء واستبداله بالغاز الطبيعى او زيت الوقود. ولكن البنزين لا يمكن الاستغناء عنه او تخفيض استهلاكه الا بتغيير ثقافة الاستهلاك من خلال تخصيص دعم البنزين للمواطنين المستحقين فقط وتطبيق نظام متقدم للمواصلات داخل وخارج المدن واتباع سياسات اكثر كفاءة بالنسبة لمحركات السيارات والتضييق على امتلاك السيارات لبعض الشرائح العاملة بالمملكة.

  • مركز التميز البحثي للتكرير والبتروكيماويات

جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

http:/www.alriyadh.com/>http://www.alriyadh.com/1609742>Original Article

عن هوامير المملكة

شاهد أيضاً

“أملاك العالمية” تدشن بوابة خدماتها التفاعلية عبر موقعها الإلكتروني

تعزيزاً لمنظومة خدماتها الإلكترونية التفاعلية وتماشياً مع جهودها المتواصلة لرفع جودة الخدمات المقدمة للعملاء وتوسيع قنوات التواصل معهم، ولتميزها بأن تكون السباقة دوما بالخدمات الإلكترونية المتميزة لعملائها فقد أعلنت شركة "أملاك العالمية" للتمويل العقاري عن تدشين بوابة أعمالها عبر منصّتها الإلكترونية على الإنترنت "أملاك أون لاين" كأول شركة تمويل عقاري في المملكة، والتي ستتيح أمام عملاء الشركة إمكانية تقديم الطلبات وتنفيذ باقة منوعة من العمليات إلكترونياً ودون حاجة إلى زيارة فروع الشركة. وقال تركي بن عتيبي الزهراني مدير أول إدارة الاستراتيجية والتسويق بأن بوابة الأعمال المستحدثة تعد إضافة نوعية للنسخة الجديدة من الموقع الإلكتروني للشركة عبر الإنترنت والتي تم إطلاقها مع بداية العام الحالي، من خلال ما توفره البوابة من سلسلة خيارات وخدمات لتفعيل آلية الإجراءات والخدمات المقدمة للعملاء، حيث ستمّكن البوابة عملاء الشركة من تقديم الطلبات إلكترونياً كالسداد المبكر أو الجزئي للتمويل القائم، وطلب تعديل على العقار أو إضافة خدمات حكومية له، وكذلك طلبات الحصول على المخالصة للتمويل القائم بعد إغلاقة،..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *