الرئيسية / اخبار الاقتصاد / السيسي يتطلع الى “دفعة جديدة” في العلاقات المصرية الامريكية

السيسي يتطلع الى “دفعة جديدة” في العلاقات المصرية الامريكية


أعرب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن تطلعه إلى “دفعة جديدة” في العلاقات الثنائية بين مصر والولايات المتحدة في ظل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال بيان صادر عن الرئاسة المصرية ان الرئيس السيسي تلقى إتصالا من ترامب تطرقا فيه لمناقشة عدد من الموضوعات وعلى رأسها مكافحة الإرهاب والتطرف.

وقال البيان إن السيسي “أعرب عن تطلع مصر أن تشهد العلاقات الثنائية الوثيقة بين البلدين دفعة جديدة في ظل إدارة الرئيس دونالد ترامب”.

وأضافت البيان ان الرئييس المصري اكد أن “مصر عازمة على مواصلة جهودها لمكافحة الإرهاب والتطرف واجتثاثه من جذوره والقضاء عليه، وذلك رغم الأعباء التي تكبدها الاقتصاد المصري على مدار الثلاث سنوات الماضية وما قدمه الشعب المصري من تضحيات غالية”.

وأشارت الرئاسة إلى أن ترامب أكد خلال الاتصال على قوة العلاقات المصرية الأمريكية وما تتسم به من طابع استراتيجي”.

وتابعت أن ترامب أكد “حرصه على الدفع قدما بالتعاون الثنائي بين الولايات المتحدة ومصر في مختلف المجالات خلال المرحلة المقبلة والارتقاء به إلى آفاق أرحب”.

وكان السيسي الذي انتقدته إدارة اوباما خصوصا بسبب انتهاكات حقوق الانسان، قال في ايلول/سبتمبر الماضي أن ترامب سيكون قائدا قويا “من دون شك”.

والسيسي من أوائل قادة العالم الذين هنأوا ترامب بفوزه في الانتخابات مباشرة بعد إعلان النتائج.

(المصدر)

عن هوامير المملكة

شاهد أيضاً

وزير المالية الألماني يستبعد وقوع حرب تجارية مع أمريكا بسبب تصريحات ترامب

قال وزير المالية الألماني فولفغانغ شيوبله إنه لا يتوقع نشوب حرب تجارية مع الولايات المتحدة رغم انتقاد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لشركات صناعة السيارات الألمانية، لكنه قال إن ألمانيا ستشدد على التزام الولايات المتحدة بالاتفاقيات الدولية. وقال شيوبله لمجلة دير شبيجل الألمانية “الولايات المتحدة أيضا وقعت اتفاقيات دولية… لا أعتقد أن حربا تجارية كبيرة ستندلع في الغد ولكن من الطبيعي أن نشدد على الالتزام بالاتفاقيات.” وكان ترامب انتقد شركات صناعة السيارات الألمانية لعدم إنتاجها المزيد من السيارات في الولايات المتحدة وحذر من أنه سيفرض ضريبة حدودية تبلغ 35 بالمئة على السيارات المستوردة إلى السوق الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *