الرئيسية / اخبار الاقتصاد / الإمارات تتبوأ المرتبة 19 عالمياً في مؤشر التنافسية لعام 2017

الإمارات تتبوأ المرتبة 19 عالمياً في مؤشر التنافسية لعام 2017

أصدرت مؤسسة ’أديكو الشرق الأوسط‘ بالتعاون مع’كلية إنسياد للأعمال‘ و’معهد قيادة رأس المال البشري‘ في سنغافورة تقريراً جديداً أظهر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تبوأت المرتبة الأولى على مستوى منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا ضمن ’مؤشر تنافسية المواهب العالمي‘ (GTCI) لعام 2017 ، وتشتمل البلدان في منطقة شمال أفريقيا وغرب آسيا على الإمارات العربية المتحدة، وقطر، والمملكة العربية السعودية، والبحرين، والكويت، والأردن، وعمان، وتركيا، ولبنان، وتونس، ومصر، والجزائر، والمغرب.

كما صُنّفت الإمارات في المرتبة 19 من أصل 118 دولة مشاركة في المؤشر، لتتفوّق بذلك على معظم البلدان الأخرى وفقاً للركائز الأساسية التي يستند إليها المؤشر وهي: ’الجذب‘، و’الحفاظ على المواهب‘، و’التمكين‘.

وتعد مؤسسة ’أديكو‘ شريكاً مساهماً في إصدار ’مؤشر تنافسية المواهب العالمي‘ السنوي، والذي أصبح يجسّد معياراً رائداً لتقييم القدرة التنافسية للدول على صعيد جذب المواهب، ومنذ إطلاقه أول مرة عام 2013، ساهم المؤشر في تصنيف الدول المشاركة فيه وفقاً لقدرتها على تطوير المواهب وجذبها والحفاظ عليها وتمكينها.

وتؤكد نسخة المؤشر لعام 2017 أن الإمارات حققت أفضل مستويات الأداء من حيث جذب المواهب في المنطقة، والتي ضمّت بلداناً عربية من مختلف أنحاء شمال أفريقيا وغرب آسيا، إضافة إلى تركيا، واستناداً إلى الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد وحجم التعداد السكاني، تعتبر دولة قطر المنافس الأقرب للإمارات، حيث صُنّفت في المرتبة الحادية والعشرين.

وصُنّفت الإمارات في المرتبة الرابعة بحسب ركيزة ’الجذب‘، مما يعكس قدرة الدولة على جذب الموارد القيّمة من الخارج (استثمارات مباشرة وغيرها)، والموارد البشرية (الوافدين ذوي الكفاءات العالية)، كما تندرج الإمارات ضمن قائمة أفضل 5 بلدان في العالم من حيث استقطاب الوافدين والطلاب الدوليين، وجذب العقول النيّرة، والتسامح تجاه الوافدين، والاستثمار الأجنبي المباشر، ونقل التكنولوجيا.

من ناحية أخرى، أظهر المؤشر أن دولة الإمارات تركز على إزالة العقبات أمام الأفراد الأقل حظاً، وكذلك النساء وكبار السن، إضافة إلى الاهتمام باستخدام التكنولوجيا لمواجهة انعدام المساواة في سوق العمل، حيث يشمل ذلك مساعدة المديرات التنفيذيات على شغل وظائف مهمة لفترات طويلة، واستكشاف الحاجة لإقامة شراكات بين القطاعين العام والخاص.

ويتمحور التركيز الرئيسي بالنسبة إلى مؤسسة ’أديكو الشرق الأوسط‘ لعام 2017 حول التوطين، والاستفادة من المواهب ومن تجارب البلدان التي احتلت مراتب متقدّمة مثل سنغافورة، والتي تعتمد أفضل الممارسات فيما يتعلق بتطوير المهارات رفيعة المستوى، وتبسيط انخراط الخريجين في قوى العمل.

وكما جاء في التقرير في ما يلي بالترتيب البلدان الـعشرون الأفضل أداءً عالمياً بحسب مؤشر تنافسية المواهب العالمي: سويسرا، سنغافورا ، المملكة المتحدة ، الولايات المتحدة ، السويد ، أستراليا ،لوكسمبورغ ، الدنمارك ، فنلندا ، النرويج، هولندا ، أيرلندا ، كندا ، نيوزيلندا ، أيسلندا ، بلجيكا ، ألمانيا ، النمسا ، الإمارات العربية المتحدة ، أستونيا.

(المصدر)

عن هوامير المملكة

شاهد أيضاً

وزير المالية الألماني يستبعد وقوع حرب تجارية مع أمريكا بسبب تصريحات ترامب

قال وزير المالية الألماني فولفغانغ شيوبله إنه لا يتوقع نشوب حرب تجارية مع الولايات المتحدة رغم انتقاد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لشركات صناعة السيارات الألمانية، لكنه قال إن ألمانيا ستشدد على التزام الولايات المتحدة بالاتفاقيات الدولية. وقال شيوبله لمجلة دير شبيجل الألمانية “الولايات المتحدة أيضا وقعت اتفاقيات دولية… لا أعتقد أن حربا تجارية كبيرة ستندلع في الغد ولكن من الطبيعي أن نشدد على الالتزام بالاتفاقيات.” وكان ترامب انتقد شركات صناعة السيارات الألمانية لعدم إنتاجها المزيد من السيارات في الولايات المتحدة وحذر من أنه سيفرض ضريبة حدودية تبلغ 35 بالمئة على السيارات المستوردة إلى السوق الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *