الرئيسية / اخبار الاقتصاد / مبيعات التجزئة البريطانية تهبط في ديسمبر

مبيعات التجزئة البريطانية تهبط في ديسمبر


أثر ضعف فاق التوقعات لأداء مبيعات التجزئة البريطانية في ديسمبر/كانون الأول على نموها في الربع الأخير من العام الماضي، لكن المستهلكين واصلوا الإنفاق بقوة في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الأول ككل.

وكان إنفاق المستهلكين محركا للاقتصاد البريطاني منذ تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء يونيو/حزيران في الوقت الذي تباطأت فيه محركات أخرى للنمو مثل الاستثمار والتجارة.

وأظهرت بيانات رسمية أن مبيعات التجزئة البريطانية انخفضت 1.9% على أساس شهري في ديسمبر/كانون الأول لتقل كثيرا عن تقديرات خبراء اقتصاديين في استطلاع أجرته رويترز والذين توقعوا تراجعها 0.1% ولتسجل أكبر انخفاض منذ أبريل/نيسان 2012.

لكن نمو مبيعات التجزئة في الربع الأخير من العام الماضي استقر عند 1.2% بما يكفي للمساهمة بواقع 0.1 نقطة مئوية في النمو الاقتصادي خلال تلك الفترة.

وتتعارض بيانات ديسمبر/كانون الأول التي اتسمت بالضعف مع تقارير تجارية من شركات التجزئة الكبرى التي سجل معظمها أداء قويا للمبيعات في موسم عيد الميلاد.

وكان استطلاع أجرته رويترز شمل عددا من الخبراء الاقتصاديين ونشر في وقت سابق هذا الأسبوع، أشار إلى أن من المرجح أن ينمو الاقتصاد البريطاني بنحو 1.2% هذا العام -وهو ما يقارب نصف معدله في 2016- رغم أن ركود الاقتصاد ليس ضمن الاحتمالات الواردة.

وأظهرت البيانات أن أسعار مبيعات التجزئة زادت 0.9% في ديسمبر/كانون الأول مقارنة مع الفترة نفسها قبل عام لتسجل أكبر زيادة في ثلاث سنوات وتظهر مؤشرات جديدة على أن انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني منذ التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي يدفع التضخم للارتفاع.

(المصدر)

عن هوامير المملكة

شاهد أيضاً

الإمارات تتبوأ المرتبة 19 عالمياً في مؤشر التنافسية لعام 2017

أصدرت مؤسسة ’أديكو الشرق الأوسط‘ بالتعاون مع’كلية إنسياد للأعمال‘ و’معهد قيادة رأس المال البشري‘ في سنغافورة تقريراً جديداً أظهر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تبوأت المرتبة الأولى على مستوى منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا ضمن ’مؤشر تنافسية المواهب العالمي‘ (GTCI) لعام 2017 ، وتشتمل البلدان في منطقة شمال أفريقيا وغرب آسيا على الإمارات العربية المتحدة، وقطر، والمملكة العربية السعودية، والبحرين، والكويت، والأردن، وعمان، وتركيا، ولبنان، وتونس، ومصر، والجزائر، والمغرب. كما صُنّفت الإمارات في المرتبة 19 من أصل 118 دولة مشاركة في المؤشر، لتتفوّق بذلك على معظم البلدان الأخرى وفقاً للركائز الأساسية التي يستند إليها المؤشر وهي: ’الجذب‘، و’الحفاظ على المواهب‘، و’التمكين‘. وتعد مؤسسة ’أديكو‘ شريكاً مساهماً في إصدار ’مؤشر تنافسية المواهب العالمي‘ السنوي، والذي أصبح يجسّد معياراً رائداً لتقييم القدرة التنافسية للدول على صعيد جذب المواهب، ومنذ إطلاقه أول مرة عام 2013، ساهم المؤشر في تصنيف الدول المشاركة فيه وفقاً لقدرتها على تطوير المواهب وجذبها والحفاظ عليها وتمكينها. وتؤكد نسخة المؤشر لعام 2017 ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *