الرئيسية / اخبار الاقتصاد / الاقتصاد الصيني ينمو بوتيرة أسرع من المتوقع

الاقتصاد الصيني ينمو بوتيرة أسرع من المتوقع


نما الاقتصاد الصيني بوتيرة أسرع من المتوقع بلغت 6.8% في الربع الأخير من العام الماضي بدعم من ارتفاع الإنفاق الحكومي وبلوغ الإقراض المصرفي مستويات قياسية بما أعطاه دفعة قوية مع دخوله في عام من المتوقع أن يكون مضطربا.

غير أن قرار بكين زيادة الإنفاق لتلبية الهدف الرسمي للنمو قد يكون له ثمن كبير في ظل ما يواجهه صناع السياسات من مخاطر مالية ناجمة عن النمو الكبير للديون.

وهذه هي المرة الأولى التي يسجل فيها ثاني أكبر اقتصاد في العالم ارتفاعا في النمو منذ عامين لكنه يواجه هذا العام المزيد من الضغوط لتهدئة سوق الإسكان وتأثير جهود الحكومة الرامية لإجراء إصلاحات هيكلية وعلاقة قد تكون متوترة مع الإدارة الأمريكية الجديدة.

وقال معهد الإحصاء الوطني إن الاقتصاد الصيني نما بنسبة 6.7% في 2016 ليأتي معدل النمو تقريبا في منتصف النطاق الذي تستهدفه الحكومة والبالغ 6.5-7% لكن وتيرته لا تزال الأبطأ في 26 عاما.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن تسجل الصين نموا نسبته 6.7% في الربع الأخير والعام بأكمله.

وساهم قطاع الإسكان في دعم النمو مجددا في الربع الأخير إذ ارتفعت الاستثمارات العقارية 11.1% في ديسمبر/كانون الأول مقارنة مع 5.7% في نوفمبر/تشرين الثاني حتى مع ظهور علامات على تباطؤ الأسعار في بعض المدن الكبرى.

وكان إنفاق المستهلكين قويا أيضا حيث ارتفعت مبيعات التجزئة في ديسمبر كانون الأول بأسرع وتيرة لها في عام بدعم من نمو مبيعات السيارات ومستحضرات التجميل.

وزادت نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي الصيني إلى 277% في نهاية 2016 من 254% في السنة السابقة مع ارتفاع نسبة الائتمانات الجديدة التي تستخدم لسداد تكاليف خدمة الديون وفقا لما قاله محللو يو.بي.إس في مذكرة.

(المصدر)

عن هوامير المملكة

شاهد أيضاً

الإمارات تتبوأ المرتبة 19 عالمياً في مؤشر التنافسية لعام 2017

أصدرت مؤسسة ’أديكو الشرق الأوسط‘ بالتعاون مع’كلية إنسياد للأعمال‘ و’معهد قيادة رأس المال البشري‘ في سنغافورة تقريراً جديداً أظهر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تبوأت المرتبة الأولى على مستوى منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا ضمن ’مؤشر تنافسية المواهب العالمي‘ (GTCI) لعام 2017 ، وتشتمل البلدان في منطقة شمال أفريقيا وغرب آسيا على الإمارات العربية المتحدة، وقطر، والمملكة العربية السعودية، والبحرين، والكويت، والأردن، وعمان، وتركيا، ولبنان، وتونس، ومصر، والجزائر، والمغرب. كما صُنّفت الإمارات في المرتبة 19 من أصل 118 دولة مشاركة في المؤشر، لتتفوّق بذلك على معظم البلدان الأخرى وفقاً للركائز الأساسية التي يستند إليها المؤشر وهي: ’الجذب‘، و’الحفاظ على المواهب‘، و’التمكين‘. وتعد مؤسسة ’أديكو‘ شريكاً مساهماً في إصدار ’مؤشر تنافسية المواهب العالمي‘ السنوي، والذي أصبح يجسّد معياراً رائداً لتقييم القدرة التنافسية للدول على صعيد جذب المواهب، ومنذ إطلاقه أول مرة عام 2013، ساهم المؤشر في تصنيف الدول المشاركة فيه وفقاً لقدرتها على تطوير المواهب وجذبها والحفاظ عليها وتمكينها. وتؤكد نسخة المؤشر لعام 2017 ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *